حيوية أبدية! – بقعة ضوء على اليوم العالمي لليوغا

الواحد والعشرون من حزيران هو اليوم العالمي لليوغا وبمناسبة شيوع أمر ممارسة اليوغا في المنزل ومع العائلة.
لم يعد بمقدرونا الذهاب إلى المكتب من أجل العمل نظرًا لظرف انتشار الوباء، لذا يمكننا العمل معًا من المنزل. قد تكون هذه الطريقة الجديدة التي سنعمل من خلالها بعد جائحة كورونا، أقر بحث قام به الاقتصادي نيكولاس بلوم في جامعة ستانفورد أن كل موظف يعمل من المنزل يوفر على الشركة مبلغًا قدره 2،000 دولار في السنة. وأظهر من خلال دراسته احصائية تبين زيادة انتاجية موظف قام بأداء العمل من المنزل بنسبة 13% أكثر من الموظفين الحاضرين في المكتب: لقد بدأوا بالعمل مبكرًا، أخذوا إستراحات أقل وتمكنوا من التركيز بشكل أفضل. باختصار، هنالك فرصة جيدة تحتمل علينا مباشرة العمل من منازلنا بعد زوال الفايروس. سيثير هذا الخيار استحسان الكثيرين بيننا، لأن ذلك يحتم عليهم عدم القلق بشأن توقيتات السفر وبالإضافة إلى ذلك، أظهر الأمر هبوطًا حادًا لمستوى الكاربون المنبعث مقارنة بالعام الماضي، انخفضت نسب التلوث في المدن فمثلًا قامت نيويورك بتقليل 50%  من نسبة الاجراءات الاحترازية لدرء خطر الفايروس.
ولكن أجسامنا بالرغم من الفائدة الكبيرة التي يخلفها أمر كهذا للموازنة بين الحياة والوظيفة، فهي تظهر ردة فعل متحمسة.
يكمن الاختلاف بين العمل في مكتبك ومن المنزل هو حريتك في الانتقال بين أثاث يجعلك تمضي 6-8 جالسًا بشكل مريح. غالبًا ما يترك الوضع الذي نتخذه للجلوس في المنزل شعورًا بعدم الراحة. فطاولة الطعام عالية جدًا فإنها تعيق مستوى جلوسك للعمل. وكنتيجة لذلك، أنت تريح ذراعيك على الطاولة، مسلطًا الضغط على كتفيك ورقبتك، فتغدو أبعاد الجسم على نفس الخط. وكذلك، حاسوبك المحمول غير مصمم لاستخدامه بالعمل طوال اليوم، شاشتك موضوعة بشكل منخفض جدًا. يمكنك أن تجرب هذا الحل السريع: اقتني حامل لحاسوبك المحمول، لوحة مفاتيح وفأرة منفصلان. تأكد من وضع شاشة الحاسب المحمول بمستوى عينيك. على هذا أن يمنحك وضع أكثر راحة للجلوس عند العمل. يمكنك بالإضافة إلى ذلك أن تبادل بين العمل أثناء الجلوس والوقوف. ينبض قلبك عشر مرات أكثر عندما تعمل بينما تكون واقفًا. قد يساعدك كذلك استخدام كرة الجمباز، فتتمكن من ممارسة تمرين القوة والثبات بينما تعمل في ذات الوقت.
ستكون هذه الفرصة الذهبية لك أن تبدأ بممارسة اليوغا في حال أصبح العمل من المنزل أمر نمارسه في العادة. تضع اليوغا جسدك في حالة من الراحة والنقاهة، بالاضافة إلى كونها تجعل جسدك مرنًا. كما في هذا محاكاة لتعرض جهازك العصبي لأمر يثير فيه شعور بالحنان، زيادة للمناعة وتقليل ضغط الدم في الجسم.
هل تشعر بهذا الحماس الذي يدفعك لتوفير بعض المساحة في المنزل لغرض ممارسة التمارين وجعلها إسلوب حياة؟ تتوفر العديد من الدورات التدريبية على الإنترنت، يرشح فريق نينا وبقوة الانضمام إلى عائلة اليوغا مع أيدريين
أخيرًا وليس آخرًا، يمكنك الانضمام إلى نشاط ممارسة اليوغا الافتراضي هذا الأحد من خلال بودكاست الحدث الذي تقيمه الأمم المتحدة لممارسة اليوغا إفتراضيًا على UN Web TV
ترجمة: لبنى جمال

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »