أضواء على: اليوم العالمي للاجئين 20 حزيران

اليوم العالمي للاجئين المصادف السبت 20/حزيران – موضوع هذا العام هو كل فعل مهما بلغ صغره فهو يتحسب. لقد أظهر احتلال فايروس كورونا للعالم والاحتجاجات ضد العنصرية كم أننا بحاجة ماسة لمحاربة انتشار الظلم والفساد في العالم. يشكل اليوم العالمي للاجئين مناسبة مثالية للاحتفاء بالتضامن العالمي لمختلف سكان الكرة الأرضية.
يهدف اليوم العالمي للاجئين إلى نشر التوعية بصدد حالتهم وإعلامهم أننا يمكننا إنهاء الأزمة بتكاتفنا ومساعدتنا لمن جُبروا على الهجرة لغرض العثور على بيئة أكثر أمنًا.
يفر اللاجئون هربًا من بلدانهم لأنهم لا يملكون خيارًا آخر، وقد أتجهت أعدادهم نحو التزايد في الآونة الأخيرة. إنهم يخلفون كل ما يملكون خلفهم، بغية بلوغ بر الأمان: أصدقائهم، ممتلكاتهم، وظائفهم، وحياتهم.
من هو اللاجئ؟ هو شخص فرّ هربًا من العنف الحاصل في أرضه، حربًا كانت أم اضطهاد عنصري، ديني، قومي، جنسي، تعسف جنسي، توجه سياسي أو الانتماء إلى فئة اجتماعية. يهربون للنجاة بحياتهم، وتواجههم عقبات من مختلف الاحنواع خلال رحتلهم تلك.
ثلاثة أرباع اللاجئين هم من النساء والأطفال، وأكثر من النصف يبلغون أقل من 18 عامًا. يعد العنف ضد النساء معضلة عالمية، ولكن تتعرض النساء والفتيات الهاربات للاستغلال والإساءة، منها الاستغلال الجنسي والتعنيف.
تعيش بلداننا فقر ضمني كنتيجة لانتشار فايروس كورونا. يتعرض الاقتصاد للانهيار، وتوشك أن تحدث مجاعة وتزداد معدلات التفرقة العنصرية ضد اللاجئين بشكل كبير.
تتدهور حالة المخيمات في اليونان، مثل مويرا وليسبوس أكثر فأكثر يومًا بعد يوم. ولا يملك سكان تلك المخيمات من خيارات في سبيل إبطاء انتشار الفايروس أو السيطرة عليه. كما أن المحافظة على مساحات بين شخص وآخر لمنع انتقال الفايروس ليست خيار دائم التوفر. يعيش الناس داخل مخيمات مزدحمة في ظروف مهينة فيصطفون لغرض الحصول على الطعام. الخيم التي ينامون بها صغيرة الحجم وداخلها العديد من الأشخاص. يواجهون مخاطر صحية كنتيجة لمشاكل الحصول على الطعام والماء، بما فيها سوء التغذية والإصابة بالسكري و الأنيميا.
لم يسبق لنا أن نعرف قيمة الأثر الذي نملكه في السبيل لإحداث تغيير كما هو الحال عليه الآن، ومع جميع الاخبار التي انتشرت مؤخرًا. تتلخص رحلتنا كجنس بشري في بلوغ التعاطف، الحكمة، العدل والحب. يمكن للجميع أن يقوموا بإحداث تغيير، لصوتك أهمية، لرسالتك أهمية. يقول الشاعر روبرت فروست “سيمر عليك وقت ينحرف فيه طريقك نحو الغابة، وعندما يتحقق ذلك، كن شجاعًا. لذا قم بالانضمام إلينا على UNHCR.org  لغرض خلق عالم أكثر عدالة، شمولية، تكافؤ لأن كل عمل مهما بلغ فيه الصغر فهو يُحتسب.
ترجمة : لبنى جمال

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »